Posted on

الكولاجين

الكولاجين :

هو بروتين موجود بأجسامنا بمعدلات كبيرة وله خمسة أنواع أساسية منها الموجود بالعظام ومنها الموجود بالأنسجة والعضلات ومنها ما هو موجود بالأوعية الدموية ولكن أكثر أنواع الكولاجين المشهورة على الإطلاق هو الكولاجين الموجود في البشرة وهو يُمثل حوالي 70% من مكونات الجلد.

أما بالنسبة لكولاجين البشرة فهو مسؤول عن جمال البشرة ونضارتها وإظهارها بمظهر شاب وتأخير ظهور التجاعيد ولكن للأسف مع تقدم السن يقل إفراز الجسم للكولاجين فتظهر التجاعيد وتبهت البشرة وتظهر البقع الداكنة وتترهل البشرة بصورة مزعجة لذلك كانت الحاجة لمنتجات تعوض البشرة لما فقدته من الكولاجين للحفاظ على رونقها ونضارتها وهناك عدة منتجات تحتوي على الكولاجين سوف نتعرف عليها فيما بعد.

أسباب نقص إفراز الكولاجين بالجسم:

  • التقدم بالسن.

  • العوامل الجوية والتعرض لأشعة الشمس الضارة والملوثات الهوائية لفترات طويلة.

  • تناول الأطعمة الغنية بالسكر.

  • التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم وخاصة عند النساء.

  • العادات السيئة مثل التدخين وشرب المنبهات والكحوليات بكميات كبيرة والسهر لأوقات متأخرة.

  • الحالة النفسية السيئة والتعرض للضغوط وحالات الإكتئاب.

  • عدم العناية بالبشرة بصفة مستمرة واستخدام المنتجات التعويضية لنقص الكولاجين بالجسم.

كريم الكولاجين للبشرة:

هناك العديد من منتجات البشرة التي تحتوي على الكولاجين في الأسواق والصيدليات وعلامات تجارية وأسعار مختلفة ويجب عند الإختيار أن تتأكدي من جودة العلامة التجارية التي سوف تشتري منتجاتها وألا تجعلي انخفاض أسعارها هو العامل الذي تختارين على أساسه.
يعتبر كريم الكولاجين للبشرة هو من المنتجات الأكثر انتشاراً في الأسواق حيث تلجأ إليه الكثير من السيدات اللاتي يعانين من التجاعيد أو فقدان نضارة البشرة وهناك نوعان أساسيان لكريمات الكولاجين للبشرة.

  •  مقاوم للتجاعيد وهو النوع الذي يستخدم من بداية سن الثلاثين أو ربما أقل قليلا ومهمته هو الحفاظ على نسبة الكولاجين في البشرة وتأخير ظهور التجاعيد لأطول فترة ممكنة.

  • والنوع الآخر هو كريم الكولاجين للبشرة لمعالجة التجاعيد ويستخدم غالباً بعد سن 45 ويستخدم بعد ظهور التجاعيد بالفعل ويحتوي على نسبة أعلى من الكولاجين بالإضافة إلى مكونات أخرى مثل الجلسرين وزيت اللوز وهناك بعض العلامات التجارية تقوم بإضافة حمض الهيالورونيك على المنتج لنتيجة أكثر فاعلية.

ويُفضل بالطبع البدء باستخدام كريم الكولاجين المقاوم للتجاعيد ابتداءً من سن الثلاثين للحصول على نتائج أفضل وأسرع حيث أن علاج التجاعيد بعد ظهورها يستغرق وقت وجهد أكبر من مقاومتها قبل الظهور.والكولاجين المستخدم في كريمات البشرة والجسم هو كولاجين طبيعي يتم استخراجه من الحيوانات أو الأسماك أو الدواجن حيث أن لديهم وفرة في هذا النوع من البروتينات وهو يعتبر آمن على البشرة.

كبسولات الكولاجين:

لا تقتصر منتجات الكولاجين على كريمات العناية بالبشرة أو لوشن الجسم فقط  فهناك أيضاً كبسولات الكولاجين وهي مكملات غذائية متوفرة بالصيدليات ولكن تعتبر مرتفعة السعر ويجب تناول جرعة كبيرة منها ولفترات طويلة للوصول إلى نتيجة ملموسة من تحسن في الجلد والبشرة.ولا يقتصر تأثير أقراص الكولاجين على البشرة فقط بل تمتد إلى تحسين مظهر الشعر والأظافر كما أنها تحد من آلام العظام والمفاصل.

حقن الكولاجين للبشرة:

حقن الكولاجين للبشرة هي من أحدث الطرق التجميلية التي تستخدم لنفخ وتكبير أجزاء الجسم المختلفة وإزالة التجاعيد وأثار الندبات والجروح ولكنها تستخدم في أغلب الأحيان لنفخ الشفايف والخدود ويتم اللجوء إليها في حالة رغبة الشخص في الحصول على بشرة ممتلئة وخالية من التجاعيد بوسيلة أسرع من مستحضرات التجميل الأخرى التي تستغرق وقتاً طويلاً لإعطاء النتائج.
وإذا اتخذت قرارك بشأن إجراء حقن الكولاجين لنفخ الوجه وإزالة أثار التجاعيد والندبات يجب أن تختاري طبيب تجميل محترف وأن تسأليه عن إمكانية إجراء الحقن لك وسوف تقومين بعمل اختبار لتحمل مادة الكولاجين حيث أن بعض الأشخاص لا يصلح لهم هذا الإجراء نتيجة إصابتهم بالحساسية تجاه المنتجات الحيوانية.
تظهر نتيجة الحقن بعد مدة قصيرة جداً، حيث تمتص البشرة مادة الكولاجين بسرعة وبدون مضاعفات إذا ما تم الحقن بصورة صحيحة.وتدوم نتائج حقن الكولاجين لفترات ليست طويلة تبدأ من أربعة أشهر وحتى عام كامل في أحسن الأحوال، وحينها قد تحتاجين لتكرار الحقن.

أضرار الكولاجين للبشرة:

بعد أن عرفت ما هي فائدة الكولاجين للبشرة ربما تتساءلين إذا ما كان هناك أضرار للكولاجين وفيما يلي سوف نعرض أضرار كل نوع من أنواع الكولاجين للبشرة.

  • تعتبر الكريمات التي تحتوي على الكولاجين والتي تصلح للاستخدام الظاهري فقط هي الأفضل على الإطلاق حيث أن ليس لها أي أضرار أو مضاعفات جانبية محتملة وتصلح لكل أنواع البشرة.

  • بالنسبة لكبسولات الكولاجين فقد اتضح أنها تساعد على فقدان الشهية الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان للوزن غير مرغوب فيه كما أنها يمكن أن تتسبب ببعض المشاكل في الجهاز الهضمي عند استخدامها لفترة طويلة.

  • ابرالكولاجين مضاعفات يمكن أن تحدث إذا أهمل الطبيب في التأكد من تقبل بشرة الشخص لمادة الكولاجين فالإصابة بالحساسية يمكن أن تحدث نتيجة حقن الكولاجين لأشخاص لديهم حساسية من المنتجات الحيوانية الأمر الذي يؤدي إلى احمرار وانتفاخ بمكان الحقن وبالتالي إلى عدم ظهور النتائج المرجوة.